التخطي إلى المحتوى
7 مدربين “صنايعية مران” بدورى القسم الثانى


هناك مدربون تخصصوا فى مران الدورى الفاخر وأصبحوا من الأسماء اللامعة به ويتدرجون بين زيادة عن ناد كل موسم، نظرا لخبرتهم الكبيرة وكل موسم نكتشف أحد المدربين الناجحين.


وبالمثل هناك بعض المدربين الذين تخصصوا أيضا فى دورى القسم الثانى وأصبحوا “صنايعية مران” بالقسم الثانى، ولا يخلو الدورى من أسمائهم ونراهم فى زيادة عن ناد طوال الموسم، وهناك من ينجح منهم فى البقاء مع فريق واحد حتى يصعد به لدورى الأضواء.. نستعرضهم فى التقرير التالى:



محمد صلاح


المدير الفنى الحالى لإف سى مصر، من أفضل المدربين بالقسم الثانى، حفر اسمه بأحرف من نور بعد أن نجح فى صعود النجوم فى الموسم الماضى، ويقترب فى الموسم الحالى من الصعود مع إف سى مصر وأصبح على بعد 3 نقاط لتأكيد صعود رسميا.


ويعد محمد صلاح من المدربين العواجيز بالقسم الثانى بعد أن اشتهر عنه أنه صنايعى مران، ينجح فى قيادة أى فريق باتجاه المسابقة على الصعود، لهذا نرى كل الأندية تتبارى على التعاقد معه عقب نهاية كل موسم.


 



 


أيمن المزين


من المدربين الذين حفروا أسماءهم بأيديهم بعيدا عن الصخب الإعلامى، إلا أنه أصبح أحد أفضل المديرين الفنيين بعد أن نجح فى الصعود مع أربع فرق وهم الرجاء والأسيوطى والشرقية وفي النهاية طنطا الموسم الحالى.


ويعد أيمن المزين من المدربين الذين يستطيعوا التأقلم مع أى فريق يقوده طبقا للإمكانيات الفنية المتواجدة، لهذا فإن فايز عريبى رئيس نادى طنطا شدد استمرار المزين مديرا فنيا لأولاد السيد البدوى فى الدورى الفاخر.


 



نبيل محمود


المدير الفنى الحالى لبلدية المحلة، من المدربين المطلوبين أيضا بالقسم الثانى، لأجْل خبراته التى اكتسبها من الشغل فى العديد من أندية المظاليم.


لديه تجربة ناجحة عندما قاد الرجاء المطروحى للصعود فى الموسم قبل الماضى بعد مسابقة شرسة مع بلدية المحلة.


 



أحمد عاشور


المدير الفنى لفاركو، من أكثر المدربين عملا فى القسم الثانى، قاد دمنهور فى العديد من المناسبات وصعد به زيادة عن مرة، وقد كان يقود الرجاء فى الموسم الحالى حتى نهاية الدور الأول، إلا أنه لم يحالفه التوفيق ليرحل، ويتولى مران فاركو فى الأسابيع الأخيرة للمسابقة وينجح فى تخليص الفريق من الهبوط للقسم الثالث.


 



خالد عيد


المدير الفنى لغزل المحلة، وصاحب إنجاز الصعود مع طنطا الموسم قبل الماضى، ومن أفضل المديرين الفنيين بالقسم الثانى، صاحب عيون خبيرة فى انتقاء اللاعبين على نحو جيد، ومن المتوقع أن ينافس المحلة على الصعود فى الموسم المقبل فى وضعية استمرار خالد عيد على رأس القيادة الفنية للفلاحين.


 



رمضان السيد


المدير الفنى الأسبق لسيراميكا كليوباترا، قاد العديد من أندية القسم الثانى، ويعد أحد شيوخ المدربين بالمظاليم، كان له تجربة سابقة عندما قاد بلدية المحلة من موسمين وقد كان بعد وقت قريب من الصعود قبل أن يخطف الرجاء تذكرة الصعود.


ويعد رمضان السيد من أفضل المديرين الفنيين الذين ينتقون اللاعبين وصاحب فكر هجومى لهذا فدائما ما نراه مع الفرق التى تنافس على الصعود.


 



أحمد كشرى


المدير الفنى للترسانة لديه سيرة ذاتية ممتازة، نجح فى الموسم الحالى فى لفت الأنظار إليه بعد المسابقة الشرسة التى قادها مع فرق إف سى مصر والقناة وسيراميكا كليوباترا.


وقد قاد أحمد كشرى فريق بلدية المحلة فى الموسم الماضى وظهر على نحو جيد، وهو ما جعل العديد من الأندية تفاوضه بهدف التعاقد معه فى الموسم المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *