التخطي إلى المحتوى
ولادة طفل بعد زراعة “رحم” لوالدته عن سبيل روبوت فى السويد


رُزقت سيدة سويدية بأول طفل لها بعد خضوعها لعملية زراعة “رحم”، قام بها روبوت اصطناعى العالم الماضى.


وتعد عملية زراعة الرحم عن سبيل روبوت هى الرابعة عشر من نوعها بشأن العالم، التى تنجح فى ولادة طفل عن سبيل تلك العمليات.



طفل فى رحم أمه


 


وتمت ولادة الطفل طليعة اليوم اليوم، بعد 36 أسبوعا من الحمل، بكامل هيئته وبوزن 2.9 كيلوجراما، عن سبيل عملية قيصيرية، بحسب ما صرح به الأطباء لصحيفة الديلى ميل البريطانية.


وقال الأطباء إن استخدام الروبوت فى تلك العمليات سوف يكون له مستقبل عظيم، كونه يجعل العملية الجراحية أدنى ضررا للمتبرعين بالرحم ولمستقبلين الرحم.


وتمت زراعة الرحم للسيدة السويدية العالم الماضى عن سبيل الروبوت الذى يتحكم به اثنان من الجراحين بواسطة عصا تحكم عالية الجودة، بعد استخراجه من امرأة وزرعه لها، لعدم مقدرتها على الإنجاب على نحو طبيعي.

طفل فى الرحم

طفل فى الرحم


 


وعلى عكس الشقوق الكبيرة التى يحققها الجراحون فى عملياتهم، يسمح للروبوت بفتح 5 فتحات لاغير بقطر 1 سم فى عمليات زرعهم للروبوت، الأمر الذي يسهل عملية الزرع، ويقلل من فقدان الدم أثناء العملية.


وفى تصريح للبروفيسور ماتس برانستروم، الباحث فى هذا ميدان زراعة الروبوتات، قال: “أعتقد أن العملية الجراحية التى يقوم بها الروبوتات لها مستقبل عظيم، حيث إن المتبرعة تفقد مقدار أدنى من الدم، كما أن العليل يشعر بتحسن بعد العملية الجراحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *