التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم العالى يوجه بتطوير المناهج الدراسية استنادا لمتطلبات رؤية مصر 2030


عقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اجتماعا مع رؤساء وأمناء لجان قطاع العلوم الإنسانية، بحضور الدكتور محمد لطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور عمرو عدلى نائب الوزير لشئون الجامعات، وذلك بمقر المجلس الأعلى للجامعات.


فى طليعة الاجتماع، شدد الوزير وجوب تطوير المناهج الدراسية استنادا لمتطلبات رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، مشيرًا إلى أنه سوف يتم عقد لقاءات بصفة دورية مع لجان القطاع لمتابعة عملها، مبينًا أنه تم تكليف لجان القطاع بإنجاز تطوير ما ليس أدنى من 50٪ من المناهج الدراسية بحلول العام الدراسى 2019/ 2020 تمهيدا لاستكمال عملية تطوير وتجديد المناهج الدراسية بجميع التخصصات الدراسية وفقًا للمواصفات العالمية، لافتًا إلى ضرورة مراعاة عملية تطوير المناهج خصوصية كل كلية وتميزها فى محيط نسق تعليمى شامل لكل تخصص فى القطاع.


وطالب الدكتور عبد الغفار رؤساء و أمناء لجان القطاع بمراجعة المناهج لتطوير مواصفات الخريجين لتلائم تحديات سوق الشغل، ووضع ضمانات ومواصفات علمية للتقييم فى هذه الساحات، مشيرًا إلى احتكام سوق الشغل إلى مهارات وخبرات حديثة، مؤكدا أن عملية تطوير المناهج ستشمل النهوض بمستوى خريجى الكليات النظرية، والتركيز على المنحى العملى والمهارى والتدريبى.


كما شدد د. خالد عبدالغفار وجوب التوسع فى امتحانات الإمكانيات للقبول بالكليات النظرية، مشيرا إلى تطبيق امتحان إمكانيات للقبول بكليات الإعلام اعتبارا من العام الدراسى الآتي طبقا لَمقترح لجنة قطاع الدراسات الإعلامية.


وأشار الوزير إلى وجوب إدخال التقنية الحديثة بالكليات النظرية، وتمرين خريجى العلوم الإنسانية على استخدام التقنية الحديثة، وتطويعها فى ميادين عملهم، مشيرًا حتّى التطوير المستهدف سوف يتم تنفيذه على الأجيال الحديثة دون المساس بأوضاع طلاب الدفعات الحالية، مضيفًا عبدالغفار وجوب وضع خريطة بحثية جلية فى ميدان العلوم الإنسانية تتلاءم مع احتياجات المجتمع، وخدمة أهداف الإنماء المستدامة للدولة.


كما شدد الوزير وجوب التنسيق بين كل القطاعات، موجهًا بتأسيس لجان فرعية تضم القطاعات فى التخصصات ذات الصلة؛ لتوحيد الرؤية والعمل المشترك والبدء بثلاث لجان، وتشمل اللجنة الأولى سياحة وفنادق وآثار وآداب وإعلام، واللجنة الثانية تضم التربية النوعية ورياض الأطفال والفنون، واللجنة الثالثة للدراسات التجارية والحقوق.


كما استمع الدكتور خالد عبد الغفار إلى مقترحات رؤساء وأمناء لجان قطاع العلوم الإنسانية، والتى شملت وضع تدبير مستقبلية بجدول زمنى وأهداف معينة لكل قطاع على باتجاه يتماشى مع تدبير التوسع فى التعليم الدولى التى تنتهجها الدولة.


واستعرض الاجتماع الخطوات التنفيذية لتطوير كل لجنة فى القطاع أثناء المرحلة المقبلة، وتم التأكيد على وجوب تعميم التدبير الإستراتيجية لتطوير التعليم بالدولة داخل الجامعات، ووضع آليات حديثة للبعثات والمهمات العلمية والدورات التدريبية فى ميدان الدراسات الإنسانية؛ لضمان وصولها للمعنيين داخل الجامعات فى الساحات التى تحتاجها الدولة ومراعاة التوزيع الجغرافى.


وفى ختام الاجتماع، تم استعراض توثيق بخصوص تطوير برامج تحضير المدرس فى كليات التربية.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *