التخطي إلى المحتوى
مسئول البنية التحتية بالإتحاد الأفريقى: 2018 كان عامًا حاسمًا للإندماج القارى


شددت أمانى أبو زيد مسئول ملف البنية التحتية بالإتحاد الأفريقى، أن عام 2018 كان عاما حاسما للاندماج القارى بين أغلب دول افريقيا، موكدة أن أفريقيا تعتبر في الوقت الحاليّ فى المرحلة الأولى من تشييد البنية التحتية الأفريقية.


وأضافت، أمانى أبو زيد أثناء ختام فاعليات اجتماعات الدورة العادية الثانية للجنة الفنية العابرة للقارات والطاقة والسياحة، تحت عنوان “تطوير البنية التحتية الفطنة لتدعيم التكامل القارى فى أفريقيا”، مصر بشعبها و قيادتها يعتبروا الداعم الأول لدول أفريقيا، لافتة حتّى كل المبادرات الخاصة بالبنية التحتية بافريقيا لن تتحقق إلا من أثناء ربط الطاقة بأفريقيا.


ومن جهته توجه ممثل البنك الأفريقى بالشكر لجمهورية مصر العربية حكومة وشعبا على المشقات المبذولة فى ترتيب اجتماعات الدورة العادية الثانية للجنة الفنية العابرة للقارات والطاقة والسياحة، مضيفاً أن البنك الافريقى للتنمية يؤمن أن العون على المستوى القارى تعد أمر مهم وأساسى للنجاح والتكامل الأفريقى لذلك يدعم البنك أهداف اللجنة الفنية على الإطلاق. 


وتابع أن مقررات هذه اللجنة تقدم لنا إطارا قويا للدعم الذى نقدمه للمشروعات الأساسية فى النقل والسياحة والطاقة لأنها نفس أولويات البنك الأساسية لذلك نمول عددا كبيرا من المشروعات فى النية التحتية لإفريقيا والبنك داعم قوى لادخار العون المالى للمبادرة الأفريقية  bida.


وأوضح ممثل البنك، أن البنك الافريقى استثمر فى الـ 10 سنوات الأخيرة ما يقرب من 80 مليار دولار أمريكى فى مشروعات البنية التحتية الأفريقية، مؤكدا أن البنك سيظل داعم قوى وسيقدم مذيدا من الاستثمارات لمساندة القارة الأفريقية المرحلة المقبلة.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *