التخطي إلى المحتوى
“محميون معًا”.. ممنهجة الصحة العالمية تحتفل بأسبوع التمنيع العالمى


تحتفل ممنهجة الصحة العالمية بـ”أسبوع التمنيع العالمى” هذا العام من 24 حتى 30 أبريل، ويحتفل به أثناء الأسبوع الأخير من شهر أبريل سنويًا.


وأوضحت ممنهجة الصحة، أن موضوع احتفال هذه العام هو “محميون معًا: الأمصال تحقق الغرض” وستحتفى الحملة بأبطال الأمصال من جميع مناطق العالم بدءًا بالآباء وأفراد المجتمع وانتهاء بالعاملين الصحيين والمبتكرين، الذين يساعدون فى ضمان احتمائنا خلف درع الأمصال الحصينة.


ويتمثل الهدف الرئيسى من الحملة فى زيادة الوعي بما للتمنيع الكامل فى جميع مراحل العمر من ضرورة حيوية، وفى محيط حملة عام 2019، تستهدف المنظمة وشركاؤها تقصي ما يلى:


– إيضاح مقدار الأمصال لصحة الأطفال والمجتمعات والعالم.


– تسليط الضوء على الاحتياج إلى استكمال مسيرة التقدم المحرز فى ميدان التمنيع إلى – منحى سد الثغرات الكائنة بسبُل منها زيادة الاستثمارات.


– بيان كيف أن التمنيع الروتينى هو الأساس الذى تقوم عليه النظم الصحية القوية القادرة على الصمود والتغطية الصحية الشاملة.


وأوضحت المنظمة أنه لا غنى عن زيادة إتاحة التمنيع فى تقصي أهداف الإنماء المستدامة والحد من الفقر وبلوغ التغطية الصحية الشاملة، ويمثل التمنيع الروتينى نقطة اتصال بالرعاية الصحية فى بداية العمر، ويعطي كل طفل فرصة للتمتع بحياة موفورة الصحة منذ ولادته وحتى تقدمه فى العمر. 


والتمنيع أيضًا إستراتيجية أساسية فى تقصي الأولويات الصحية الأخرى، بدءًا بمكافحة التهاب الكبد الفيروسى، ومرورًا بكبح جماح مقاومة مضادات الميكروبات، وانتهاءً بادخار منصة للتعامل مع صحة المراهقين وتحسين الرعاية المقدمة قبل الولادة ورعاية المواليد.


ويهدف أسبوع التمنيع العالمى إلى التشجيع على استخدام الأمصال لحماية الناس من الأمراض أيَّا كانت أعمارهم، ويُنقذ التمنيع ملايين الأرواح كل عام، وهو تدخل صحى راسخ على مدى واسع بوصفه واحدًا من أنجح التدخلات الصحية وأعلاها مردودية فى العالم، ومع ذلك لايزال هناك ما يقرب من 20 مليون طفل غير مطعمين على الإطلاق أو غير مطعمين بالكامل فى عالم اليوم، استنادا لمنظمة الصحة.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *