التخطي إلى المحتوى
ماذا قالوا عن ساديو ماني بعد صورة الموت؟

الكاتب اسراء احمد

استمر فريق ليفربول على لائحة مركز منافسات الدوري الإنجليزي، محافظا على الفارق مع أقرب منافسيه مانشستر سيتي بـ 6 نقاط، بفضل النجم السنغالي ساديو ماني لاعب وسط الفريق.

ساديو ماني انهالت عليه الإشادات على مواقع التواصل الاجتماعي، في أعقاب هدفه القاتل في شباك فريق أستون فيلا، يوم السبت، أثناء المرحلة 11 من منافسات الدوري الإنجليزي الفاخر، بعدما فيما يتعلق الفيرق خسارته إلى بفوز 2 / 1.

الهدف الرأسي الذي اقتنصه المهاجم السنغالي في الوقت المحتسب بدلا من المفقود، كان خلف مكسب ليفربول 2-1 على مضيفه أستون فيلا بعد عودة رائعة، حيث كان الضيوف خاسرين بهدف نظيف سجله المصري محمود حسن (تريزيجيه).

أكثر ما لفت أنظار محبين ليفربول في هدف ماني، بخلاف ميعاده المثالي، هو فدائية اللاعب الذي لم يخش قدم جوناثان كودجيا مدافع أستون فيلا التي اصطدمت برأسه بشكل فعلي، وإصراره على تسديد الكرة في شباك أصحاب الأرض رغم احتمالية تعرضه لإصابة خطيرة.

صورة التقطت للحظة تسديد ماني الكرة الرأسية، أظهرت حذاء كودجيا وقد اصطدم برأس رأس الحربة فعليا، إلا أن هذا لم يبدل مسار الكرة التي تهادت إلى شباك أستون فيلا، لحسن حظ ليفربول وجماهيره.

واحد من مشجعي ليفربول أفاد على “تويتر” تعليقا على الصورة: “أحب هذا الرجل (ماني).. سيموت من أجل ليفربول، إنه أسطورة حقيقية”.. بينما ألحق آخر: “إذا لم تكن تسديدة ماني استقرت الشباك، كان على الحكم إشهار البطاقة الحمراء في وجه مدافع أستون فيلا”.

ماني أفاد عقب المباراة: كان تطبيقا مثاليا للركلة الركنية وفي النهاية كنت محظوظا بذهاب الكرة إلى داخل الشباك، لم نقدم أفضل ما لدينا اليوم لكننا نستحق النقاط الثلاث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *