التخطي إلى المحتوى

اسراء احمد


أعلن توثيق عصري من موقع Wired عن رد فعل شركة فيس بوك على أخبار فضيحة Cambridge Analytica فى مارس 2018، واستغرق تحضير التقصي 15 شهرًا.


ووفقًا لتقرير Wired، انحدرت الأوضاع داخل فيس بوك إلى وضعية من الفوضى بعد أن فجر مستوظف أسبق فى Cambridge Analytica ، يدعى Christopher Wylie، مفاجأة بخصوص خرق المعلومات التى أوضح فيس بوك أنها أثرت على ما يبلغ إلى 87 مليون مستعمل.


واستغرق الشأن من فيس بوك خمسة أيام للاستجابة إلى هذه التقارير.



وقال أحد أعضاء فريق الاتصالات فى ذلك الوقت لـ “وايرد”: “كان لدينا مئات من المراسلين يغمرون البريد الوارد لدينا ، ولم يكن لدينا ما نخبرهم به”، وأضاف  :”أتذكر عندما كنت امشى إلى أحد الكافيتريات واسمع مستوظفين آخرين يقولون ،” لماذا لا نقول أى شيء؟ لماذا لا يقع شيء؟ 


أخبرت شيريل ساندبرج ، رئيسة عمليات فيس بوك ، موقع Wired أن “تلك الأيام الخمسة كانت طويلة جدًا” وأن استجابة الشركة المتأخرة كانت خطأ.


وفى الخاتمة ،  ظهر مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرج على CNN فى مقابلة تلفزيونية، وذكر موقع “وايرد” إن فيس بوك تجاهل شبكة سى بى إس وبى بى إس وأجرى المقابلة مع لورى سيجال، وأثناء المقابلة ، اعتذر زوكربيرج للمستخدمين للمرة الأولى.


إلا أن الشركة كانت لا تزال على أهبة الاستعداد، لدرجة أن مسئول الاتصالات أخبر Wired بأنهم كانوا مطالبين بمراقبة أعضاء طاقم كاميرا CNN فى جميع الأوقات ، حتى عندما يذهبون إلى الحمام.


وقال :”تم التداول مع أطقم كاميرات الشبكة مثل الجواسيس المحتملين”


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *