التخطي إلى المحتوى
شركة بطرس غالى تهيب بـ “يونسكو” الشغل على إرجاع ترميم كاتدرائية “نوتردام”


أعربت ليا بطرس غالى الرئيس الشرفى لمؤسسة “كميت بطرس غالى للسلام والمعرفة”، والأستاذ ممدوح عباس رئيس المؤسسة عن بالغ الحزن والأسى لحادث الحريق المروع، الذى لحق بكاتدرائية “نوتردام” التاريخية فى باريس، “ذلك الأثر والمزار المهم لدى مختلف شعوب العالم”.


وأهابت “شركة بطرس غالى”، فى بيان صادر اليوم الاثنين، بمنظمة “يونسكو” بما لديها من إمكانات بالعمل بهدف ترميم هذه الكنيسة التاريخية، التى تعد تراثا للإنسانية، لتعود إلى ما كانت عليه ولتظل منارة محبة وسلام، وجزء مهم من تاريخ فرنسا خاصة وأوروبا عامة.


وشددت المؤسسة أن الشعب الفرنسى وحكومته قادران على تجاوز هذه المِحنة الكبيرة التى لحقت بفرنسا.


وقد كان حريق هائل اندلع البارحة الأحد فى كاتدرائية “نوتردام”، أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية فى باريس والعالم، الأمر الذي أدى الى انهيار برج الكاتدرائية وسقفها.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *