التخطي إلى المحتوى
رب مؤذية نافعة.. 5 نجوم ينتظرون الخروج من ثلاجة لاسارتى بعد الإخفاق الأفريقى


“رُب مؤذية نافعة” هكذا ينظر نجوم الدكة فى النادى الأهلى إلى الشأن بعد الإخفاق الأفريقى ووداع دورى الأبطال من الدور ربع النهائى، عقب الخسارة أمام صن داونز بطل جنوب أفريقيا بخمسة أهداف مقابل مقصد بمجموع مباراتى الذهاب والإياب، فى هزيمة ثقيلة على أولاد القلعة الحمراء ومخيبة لآمال عشاقه، الذين كانوا يمنون النفس ببطولة قارية تاسعة.


الخروج الأفريقى، ورغم أنه جاء من الباب الضئيل الذى لا يليق باسم ومكانة المارد الأحمر فى القارة السمراء، فتح نافذة الأمل أمام نجوم الدكة فى الأهلى الذين باتوا يحلمون بفرصة حقيقية للمشاركة بعد أن أثبتت الأوراق الأساسية فى التشكيل الأحمر أن هناك إحتياج للدعم فى زيادة عن ترتيب.


وستكون الماتشات المتبقية من عمر مسابقة الدورى العام، أو حتى فى كأس مصر فرصة حقيقية لمشاركة المستبعدين للوقوف على مصيرهم مع الأهلى مع نهاية الموسم الحالى.


 



محمود وحيد متعطش لإثبات الذات


وضعية من التعطش لإثبات الذات والرجوع إلى المستطيل الأخضر يعيشها محمود وحيد ظهير أيسر النادى الأهلى المنضم إلى صفوف القلعة الحمراء فى موسم الانتقالات الشتوية يناير الماضى، خاصة بعد أن خفت الأعباء للاعتماد على معلول على نحو أساسى فى كل الماتشات بعد وداع دورى الأبطال، وحيد الآتي من صفوف المقاصة لم يساهم مع الأهلى إلا فى 122 دقيقة لاغير مقسمة على مباراتين، بات يحلم بالفرصة فيما تبقى من عمر المسابقة المحلية.


 



 


شريف إكرامى يحلم بالكان


يحلم شريف إكرامى حارس مرمى النادى الأهلى باسترجاع ترتيبه فى ترتيب حراس العرين الأحمر والتى انتزعها منه محمد الشناوى فى المرحلة الأخيرة، وبين العوامل الفنية والإصابات ظل إكرامى الضئيل بعيداً عن حراسة العرين الأحمر لفترات طويلة منذ انطلاق الموسم الجارى، وشارك إكرامى مع الأهلى فى 10 ماتشات لاغير منذ مطلع الموسم مقسمة على 900 دقيقة، ويطمح إكرامى فى السيطرة على فرصة لإثبات نفسه واسترجاع التألق طامحاً فى السيطرة على فرصة لتمثيل مصر فى مسابقة كأس الأمم الأفريقية التى تتم إقامة يونيو المقبل.


 



صالح جمعة يقدم قرابين الغفران

 


يقدم صالح جمعة، صانع ألعاب النادى الأهلى العائد من تجربة الاحتراف فى الدورى السعودى، فروض الطاعة والغفران يوماً بعد يوم داخل القلعة الحمراء، آملاً فى محو الماضى الذى غلب عليه طابع عدم الالتزام واهدار الفرص التى حصل عليها للمشاركة، ومنذ قيده فى القائمة الحمراء فى يناير الماضى خاض جمعه 4 ماتشات مع الأهلى فى الموسم الجارى جاءت بواقع 103 دقائق سجل أثناءها صالح جمعة هدفا وحيدا.


 



ياسر إبراهيم ورامى ربيعى ثنائى جديد فى الدفاع الأحمر


بين لاعب جديد وقديم مستجد، يشهد دفاع النادى الأهلى وضعية من الإحلال والتجديد فى الماتشات المقبلة، بعد أن تعرض سعد سمير مدافع الفريق لإصابة الركبة التى ستبعده عن الملاعب لفترة، حيث استعاد الأهلى رامى ربيعة بعد مرحلة طويلة من الغياب، بالإضافة إلى وجود ياسر إبراهيم المنضم للأهلى فى يناير الماضى قادماً من سموحة، ليشكل الثنائى خط ظهر جديد فى الأهلى، ويرجع أيمن أشرف لمركزه الأساسى فى الجبهة اليسرى.


 



 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *