التخطي إلى المحتوى
رئيس مايكروسوفت: رفضنا بيع أنظمة التعرف على الوجه لرجال الشرطة

اسراء احمد


أعلن براد سميث رئيس شركة مايكروسوفت أن شركته رفضت مؤخرًا طلبًا من جهات تطبيق التشريع لتزويد مركبات الضباط وكاميرات الجسد بتقنية التعرف على الوجوه، إذ كانت ترغب إدارة شرطة كاليفورنيا إجراء فحص فى كل مرة يقوم فيها ضابط بإلقاء إعتقال أى شخص.


وقال سميث إن مايكروسوفت رفضت العقد لِكي مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، إذ تعتقد أن استخدام التقنية لهذا الغرض بالذات يمكن أن يؤدى إلى استجواب عدد كبير من السيدات والأقليات.


ولا تزال أنظمة التعرف على الوجوه تكافح مع التحيز بين الجنسين والعرق، نظرًا لتدريباتها فى الغالب على صور للذكور البيض، نتيجةً لذلك من الأرجح أن يخطئوا فى التعرف على هوية السيدات والأشخاص الملونين، ومع ذلك فإن مايكروسوفت تعمل على تطوير إمكانيات التقنية الخاصة به عبر لون الجلد والجنس.


وأعلن رئيس الشركة عن هذه الخطوات بمؤتمر الذكاء الاصطناعى الذى يركز على الإنسان فى جامعة ستانفورد، وفى حين أن الشركة باعت التقنية الخاصة بها إلى سجن أمريكى بعد أن قررت أن استخدامها فى مثل هذه البيئة سوف يكون محدودا، في حين قال سميث إن مايكروسوفت رفضت عقدا قدمته دولة لم تذكر اسمها.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *