التخطي إلى المحتوى
دييجو مارادونا يحرم ابنته من الميراث

الكاتب اسراء احمد

هاجم النجم الأرجنتيني، دييجو مارادونا، ابنته جيانينا بطريقة عنيفة، عقب تصريحاتها عن قلقها وخوفها بخصوص صحة وموت والدها وأنه يعاني من الزهايمر، وهو ما رد عليه بغضب شديد.

ابنة مارادونا البالغة من السن 30 عاما، كانت قد أثارت مخاوف بشأن صحة أبوها، في أعقاب أصدرها تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة: “إنه يلقى حتفه من الداخل.. لنصلي من أجله”.

المشاكل متواصلة بين مارادونا وابنته منذ فترة من أجل خلافات بينه وبين أمها، كلاوديا فيلافاني، بلغت لساحات القضاء، مع العلم أنه انفصل عنها في عام 2003.

مارادونا المدير الفني لفريق خيمناسيا لابلاتا، أصدر مقطع مرئي عبر حسابه الشخصي على موقع الاتصال الاجتماعي “إنستجرام” قال فيه: مرحبا، أريد أن أخبركم أنني لا أموت كليا، أنا أواصل عملي بهدوء، لقد تأثرت بالخسارة الأخيرة لفريقي، لكنني لا أعرف ماذا كانت جيانينا ترغب في أن تقول.

مارادونا أكمل: أنا أعلم أنه متى ما تقدمت في السن، ستهتم أكثر بما سأتركه، وأنا أخبر الجميع أنني لن أترك أي شيء، سأتبرع بكل شيء حصلت عليه في حياتي، وهم لا وجود لهم في دنياي، وأنا بصحة جيدة بشكل كبير، وشكرا لك.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يرتفع فيها مارادونا الجدل مقابل ابنته، إذ قام باتهامها بسرقة نقود منه والتورط في قضايا غسيل مبلغ مالي.

يذكر أن ابنة مارادونا كانت متزوجة سابقا من نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، وأنجبت منه ولدا يدعى بنيامين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *