التخطي إلى المحتوى
دعاء تفريج الهم والحزن مكتوب

دعاء تفريج الهم والحزن مكتوب من موقع حلم ويب الاقتراب من الله سبحانه وتعالي هو اكبر زوال للهم والحزن و قراءه القران الكريم من زوال والكرب المحن والابتلاءت,دعاء تفريج الهم والحزن مكتوب ومن الدعاء الذي يقال عند الهم والحزن (اللهم اشرح صدر كل من ينام لليله في ضيق ويارب اجعل في كل صباح فرج لكل من صبر ودعاك بالتفريج )تابعوا الي اخر المقال لكي تتعرفوا علي دعاء تفريج الهم والحزن .

الكروب والمحن والابتلاءات

إن أكثر ما يقتل الإنسان ويجعله يهرم مبكرا هو تعرضه لابتلاء معين في حياته، فالحياة كما هو متعارف عليها لا تخلو من المصاعب والمحن، ولقد زود الله سبحانه وتعالى الإنسان بالصبر لحمايته والتهوين عليه، ولكن هناك الكثير من الأشخاص من يفقدون صبرهم بعدما تتكاثر عليهم هذه المصائب والصعاب، وتكدر عيشتهم بالهم والحزن.

وبعض الأشخاص نجد أن ملامح الحزن والاكتئاب بدت على ملامحهم بصورة كبيرة ويفقدوا الشعور بالسعادة، فنجد عيونهم حزينة وكأنها تملئها الدموع وابتساماتهم باهتة خافتة نادرة الظهور، وفى الكثير من الأحيان قد يؤدى الحزن إلى الموت أو الإصابة ببعض الأمراض المستعصية والتي يصعب علاجها، فكثرة الصدمات والصعوبات التى يواجهها الإنسان فى حياته تجعله إنسانا ضعيفا وحزينا تتفشى لديه الأمراض النفسية والعقلية.

ولكن فى أحيانا آخري قد يؤدى هذا الحزن إلى جعل صاحبه أكثر قوة وقدرة وعقلانية، وهذا هو المراد الحقيقي من الابتلاءات، فالابتلاء هو اختبار من عند الله سبحانه وتعالى يمتحن به صبر الإنسان المسلم، ولذا يجب على الجميع عدم الجزع من رحمة المولى عز وجل، فهو من بيده مقاليد الأمور كلها وهو القادر على رفع الابتلاءات، فقط علينا بالدعاء الذي هو من أعظم العبادات وأشرف الطاعات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في حياته، هذا إلى جانب العبادات والطاعات الأخري التي امرنا بها رب العالمين.

الدعاء والشروط المرتبطة به

هناك مجموعة من الشروط المرتبطة بالدعاء والتى يمكن ذكرها على النحو التالى:

  • يجب على المسلم أن يخلص فى دعائه بدون أى رياء ولا تصنع، بمعنى أن يكون خالصا لوجهه الكريم سبحانه وتعالى، وهذا الشرط من الشروط الهامة جدا والتى يجب أن تتوافر فى كافة العبادات التى يقوم بها المسلم فى حياته.
  • يجب على الداعى أن يثق فى الله سبحانه وتعالى، وأن يكون على يقين بأنه دعائه سيكون مستجابا وأن يحسن الظن بربه الكريم.
  • ضرورة حضور القلب مع الدعاء مع الخشوع.

الدعاء وآدابه المنصوص عليها

للدعاء بعض الآداب المرتبطة به والتي تتمثل في الآتي:

  • الثناء والحمد على خاتم الأنبياء والمرسلين، حيث يجب على الداعي أن يستهل دعائه بالحمد على النبى محمد صلى الله عليه وسلم وأن يختتمه بذلك أيضا.
  • يجب على الداعى أن يتوجه بالدعاء لربه الكريم فى أوقات الشدة والرخاء، بمعنى آلا يكون دعائه مقتصرا على وقتا بعينه بل يدعوه فى سائر الأوقات والأحوال.
  • يجب آلا يدعو بالشر على أهله أو ماله أو ولده أو حتى نفسه، لأن ذلك من الأمور التى نهى عنها رب العالمين.
  • يجب على الداعي أن يخفض صوته أثناء الدعاء وأن يتضرع إلى مولاه بقلب خاشع ذليل.
  • الإلحاح فى الدعاء وأن يتوسل إلى المولى عز وجل بأنواع التوسل المشروعة والتى منها التوسل بأسمائه جلا وعلا الحسنى وصفاته العلى، والتوسل بالأعمال الصالحة وغيرها.

دعاء الضيق والحزن

من الدعاء المستجاب لآزالة الهم والنكد والحزن والضيق ، من شرط الدعاء أن يكون الأنسان قريب من ربه سبحانه وتعالي ، وعندما يصيب الأنسان بضيق وهم وغم وحزن ويأس من كثرة المشاكل ، والأنسان المؤمن لا يستسلم لأحزانه وأن يكون هناك يقين بأن الرب سوف يخرجه من همه ونكده والضيق الذي يلجق به وأن نحسن الظن بالله سبحانه وتعالي وعن يقين أن الله سوف يحقق له رغبته وطلبه .

 

دعاء الضيق والهم والحزن

أسألك باسمك العظيم وسلطانك القديم، وأسالك اللّهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء أن لا تبقِ لي هما ولا حزناً ولا ضيقاً ولا سقماً إلّا فرجته، وإن أصبحت بحزن فأمسيني بفرح، وإن نمت على ضيق فأيقظني على فرج، وإن كنت بحاجه فلا تكلني إلى سواك، وأن تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي أحبتي، اللّهم إنّك لا تحمّل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة مالاطاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا كما بأعدت بين المشرق والمغرب.

دعاء تفريج الهم والحزن الشديد

الله سبحانه وتعالي يبتلي المؤمن بكرب وضيق وهم وحزن ، وعلي الفرد أن يكون علي يقين أن ربه سبحانه وتعالي سوف ينجيه من همه وحزنه وأنه سوف يفك كربه ، وعلي المؤمن أن يناجي ربه ويطلب منه دائما تفريج الهم بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية

دعاء الضيقة النفس وفك الكرب

لكل دعاء آداب وكلمة دعاء معناها الصلاة ، ويجب الدعاء والتضرع والتذلل الي الله عز وجل أن يلبي لنا الدعاء ، وأن يتمسك بالصلاة دون انقطاع وأن يكون علي رضا وقناعة وثقة في الله عز وجل أن هذه المشاكل سوف تحل وأن الصعاب سوف تزول وهذه المحن هي ابتلاءات وهي خيرا بإذن الله ، والقرب من الله هو الحل الوحيد وهو حل لجميع المشاكل ، وأن يدعو العبد في جوف الليل بالدعاء لآزالة الهم ورفع الضيق .

علشان تشوف باقي المقالات عن الادعيه زورونا علي موقعنا حلم ويب اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط لنشر الادعيه ونتمني ان نعجبكم علي هذه المقاله لا تنسوا مشاهده باقي الادعيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *