التخطي إلى المحتوى
تفسير حلم الصباغ في المنام

قدمنا لكم في مقالات سابقة الكثير من تفسيرات الاحلام الهامة والغامضة التي تراود الكثيرين منكم، وتبحثون لها عن تفسير مناسب ولا تجدوا، وسوف نقدم لكم اليوم تفسير حلم الصباغ في المنام بكل دلالاته وبالتفصيل، وفي المقال التالي سوف نتعرف على تفسير الحلم بدون اي تضليل او تأؤيل خاطيء، وسوف نذكر التفسيرات كما جاءت في كتب العلامة بن سيرين والعلامة بن النابلسي وغيرهم من علماء التفسير والتأؤيل في التاريخ العربي.

 

تفسير حلم الصباغ في المنام لابن سیرین

والصباغ: صاحب بهتان، فمن رأى كأنّ صباغاً في منزله يتخذ له الصبغ فهو الوفاة، وربما كان الصباغ يجري على يديه الخير الصائغ: شرير كذوب لا خير فيه، لأنّه يصوغ الخطاب مع دخانه وناره، وإن كان معه ما يدل على الصلاح، وإن كان في مسجد أو تالياً القران، فهو دال على كل حائك وجابر وعلى كل من صناعته إخراج شيء من شيء والصيقل: وزير مهيب له أمر ونهي ممن يضر وينفع، كالسلطان وسيوفه جنده، ورجاله أوامره ويدل أيضاًً على الفقيه أو الوالي، وسيوفه فتواه وأحكامه والواعظ، وسيوفه قلوب الناس عنده يجلوها ويزيل صداها ويدل على الطبيب وسيوفه عقاقيره القاطعة للأمراض فمن رجع في المنام صيقلاً، عمل من وجوه هذا ما يليق به ومن جرت بينه وبين صيقل مجهولة معالجة أو معاملة حراماً، يدل عليه في اليقظة بينه وبين من يدل عليه الصيقل في التأويل مثله، بما يمتد شرحه

تفسير حلم الصباغ في المنام للنابلسی

  • الصباغ هو في المنام صاحب بهتان.
  • وربما يجري على يده الخير، وتدل مشاهدة الصباغ على التوبة من المعاصي والذنوب لو كان قد صبغ في المنام الأبيض أخضر، وإن صبغ الأبيض اسود دل هذا على الردة في الدين.

تفسير حلم الصباغ في المنام لمیلر

  • صباغ: إذا حلمت بصباغة أقمشة أو ألبسة فإن حظك الحسن أو السيئ يعتمدان على لون الصباغ. فالألوان الزرقاء والحمراء والذهبية توميء إلى التوفيق، أما الألوان السمراء والبيضاء فتشير إلى الحزن في مختلف أنواعه.

تفسير حلم الصباغ في المنام لابن شاهين

  • والصباغ يؤول برجل صاحب بهتان.

قدمنا لكم اليوم عبر موقع “ويب حلم” تفسير حلم الصباغ في المنام ، وفي حالة وجود اي استفسارات او احلام لديكم تبحثون لها عن تفسير، شاركونا بتعليقاتكم وسوف يقوم خبرائنا بالرد عليها في أقرب فرصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *