التخطي إلى المحتوى
بعد أعلن صندوق الإنتقاد موعد 15 يونيو لرفع أسعار الوقود للتكلفة.. الحكومة تخفض مساندة المواد البترولية في الموازنة الحديثة بنسبة 40%

احمد سامي

منذ أيام وتحديدًا في مطلع الشهر الحالي، قالت مصادر لصندوق الإنتقاد الدولي في برقية نقلتها وكالة رويترز للأنباء وبعض الوكالات الإخبارية، بأنه في محيط إرجاع نظر لبرنامج قروض لمصر حجمه 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات مع الصندوق، اكدت مصر إنها ستلغي العون على أكثرية سلع الطاقة بحلول 15 يونيو المقبل، وبيعه بسعر التكلفة،  وهو ما يقصد زيادة سعر مواد الطاقة.

وبالرغم من عدم صدور أي معلومات حكومية بشان ذلك، إلا أنه أعلن مشروع الموازنة العامة للدولة 2019/2020، المقدم من الحكومة للبرلمان، استعدادا لمناقشته والموافقة عليه في وقت لاحق، عن انخفاض كبير في العون المقدم للمواد البترولية والكهرباء، وبلغ تخفيض مساندة المواد البترولية في مشروع الموازنة الحديثة، 36.112 مليار جنيه، وخصصت الحكومة، العون بواقع 52.963 مليار جنيه، مقابل 89.075 مليار في موازنة العام المالي الحالي 2018/2019.

وبحسب موقع مصراوي، فقد بلغت نسبة الخفض حوالي 40.5%، وبخفض قدره 35.476 مليار جنيه عن النتائج المنتظر وقوعها، وأوضحت الحكومة، أن مساندة المواد البترولية تم حسابه على أساس متوسط سعر خام برميل برنت 68 دولارًا للبرميل، في حين تعتزم الحكومة تحريك أسعار المواد البترولية، في يونيو المقبل، لتباع بسعر التكلفة.

ولكن لن يتم المساس بأسعار البوتاجاز ووقود المخابز ومحطات توليد الكهرباء بحسب توثيق إرجاع النظر الرابعة الذي نشره صندوق الإنتقاد الدولي.

وتخفيض مساندة الكهرباء بنسبة 75%

كما أعلن مشروع الموازنة العامة للدولة 2019- 2020، المقدم من الحكومة للبرلمان، عن انخفاض كبير في العون المقدم للكهرباء، وشهد تخفيض مخصصات العون بحوالي 75%، ونص على أن المخصصات المالية لمساندة الكهرباء تبلغ 4 مليارات جنيه، مقابل 16 مليارًا في العام المالي الحالي 2018- 2019، بتقليص قدره 12 مليار جنيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *