التخطي إلى المحتوى
القضاء يقول كلمته في قضية مشاجرة نيمار دا سيلفا

الكاتب اسراء احمد

أصدرت السلطات القضائية الفرنسية، قرارها في قضية النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم فريق باريس سان جرمان، على خلفية التظلم المقدمة ضده من مشجع لنادي رين قام بدفعه في المدرجات عقب نهائي كأس فرنسا في رياضة كرة القدم الموسم الماضي.

وكالة “فرانس برس” الفرنسية، أوضحت أن الهيئة القضائية اكتفت بتوجيه تنبيه إلى اللاعب العالمي، وبعثت إليه عبر البريد تنبيها وتذكيرا بالقوانين والحقوق والواجبات في حالات مماثلة، بعد التظلم، التي تقدم بها المشجع بمقابل نيمار واتهمه فيها بممارسة القساوة المتعمد.

القرار حرض حنق المحامي، فيليب أوهايون، وكيل المشجع، إذ اعتبر أن ما قام به القضاء الفرنسي “مرفوض”، وتحدث: هذا أمر يقوم بتبرير العنف إذا كان المشجع هو من ضرب لاعب رياضة كرة القدم، لكان مثل أمام المحكمة، وربما فرض عليه حكم بالحبس، ومنع من دخول الملعب.

المشجع صاحب الـ 29 عاما، كان قد تقدم بشكوى قضائية بحق نيمار على خلفية قيام الأخير بدفعه في المدرجات خلال تسليم الميداليات في أعقاب المباراة الختامية، التي خسرها الفريق الباريسي بركلات الترجيح في شهر أبريل.

النكبة، التي تشعبت وتوسّع شريطها المصور على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أدت إلى إيقاف نيمار 3 مباريات محليا.

نيمار، الذي بات في صيف 2017 أغلى لاعب في العالم في أعقاب انتقاله من برشلونة الإسباني إلى سان جرمان مقابل 222 مليون يورو، أقر بأن تصرفه مع المشجع كان خاطئا، مشددا أنه كان يجب أن يوجد غير مبالٍ، في دلالة الى ما اعتبره اللاعب إهانات كان المشجع يوجهها له ولزملائه في نادي العاصمة الفرنسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *