التخطي إلى المحتوى
” الزراعة” تكثف برامجها التوعوية بالحقول لتجنب مخاطر الاختلافات المناخية


استمرت  وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، خطتها لمجابهة التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على الأراضى الزراعية وإنتاج المحاصيل الزراعية ،من أثناء  التوسع فى استنباط أصناف حديثة ضئيلة استهلاك المياه، وحظر زراعة المحاصيل الشرهة للمياه ، وتكثيف برامج زيادة وعي  للمزارعين بالحقول تجنبا لمخاطرها.


قال محمود عطا ، رئيس الإدارة المركزية  للبساتين والمحاصيل الزراعية ، فى تصريحات لـ “حلم ويب”، إن  هناك حملات وبرامج توعوية إرشادية من قبل الادارة العامة للخضراوات والفاكهة بالتعاون مع معهد أمراض النبات والوقاية بقرى المحافظات من مخاطر الاختلافات، واستمرار الشغل  على الخريطة  الزراعية التى  توضح تقييم إنتاجية محاصيل الخضراوات والفاكهة، لادخار المعلومات الضرورية لاحتياجات السوق المحلى من السلع الزراعية وتغطية  الأسواق  في فاصل العروات ،وتحقيق الجودة الإنتاجية من حيث الكم والكيف.


وأضاف محمود عطا، أن  هناك لجان مكثفة تعمل  في الوقت الحاليّ على تقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من الاختلافات المناخية، حتى لا تتأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار، ورصد الوضعية المرضية والحشرية للمحاصيل على أرض الواقع، وسرعة التدخل والعلاج من أثناء لجان مختصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، وعمل  ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، و برامج إرشادية مختصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة ترتيب البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *