التخطي إلى المحتوى
الأسباب لالتهاب فم المعدة وطرق العلاج بالأعشاب

 

التهاب فم المعدة

التهاب فم المعدة يتم التعرض له نحو إصابة الغشاء الداخلي من المعدة الذي يُداع وجع حاد بها وقد يكون ذلك نتيجة تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على مواد حارة تُداع الالتهاب، وبالتالي الشعور بحدوث بعض الانتفاخات مُصاحبة بألم حاد وفي بعض الأوقات يكون خفيف، ولكن في الحالتين يلزم العلاج منه سريعاً وذلك بعد التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى هذا الالتهاب وسوف نوضح البعض منها خلال النقاط الآتية: –

علل التهاب فم المعدة

  • إصابة المعدة بالبكتيريا والفيروسات الحلزونية.
  • ضعف الجهاز المناعي بالجسد.
  • التدخين.
  • تناول الكحوليات.
  • القيء.
  • تناول أدوية مضادات الالتهاب.
  • فقر الدم.

أعراض التهاب فم المعدة

  • الشعور بألم حاد في البطن.
  • انتفاخ حاد في البطن.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • تغيرات في لون البراز.

علاج التهاب فم المعدة بالأعشاب

  • الزنجبيل: أفضل علاج لالتهاب المعدة حيث أنه يحتوي على مضادات الجراثيم والالتهاب والتخلص من انتفاخات المعدة، يتم خلط ملعقة من الزنجبيل مع كوب ماء مغلي لمدة 10 دقائق ويُضاف له العسل للتحلية ثم يتم تناول هذا الشاي مرتين في اليوم لمدة أسبوع.
  • الزبادي: يحتوي على البروبيوتيك التي تحمي بطانة المعدة من الإصابة بالبكتيريا المؤذية، ويتم تناوله مع العسل فهو يُحارب عدوى المعدة.
  • البابونج: تناول شاي البابونج يُساعد في الشفاء سريعاً من اضطرابات الجهاز الهضمي حيث يُضاف ملعقة من هذا النبات في كوب ماء مغلي لمدة 10 دقائق ويُضاف له العسل ويتم تناوله زيادة عن مرة في اليوم.
  • النعناع: به بعض الخصائص المضادة للالتهاب والتخلص من تشنجات المعدة فهو مهدئ جيد للأمعاء، حيث يُساعد مشروب النعناع في التقليل من عسر الهضم والحرقة ويُفضل تناوله مغلي.
  • الريحان: مضاد فعال للجراثيم التي تُصيب المعدة حيث تقلل من العدوى البكتيرية التي تتراكم في القناة الهضمية ومن الممكن إضافته إلى الطعام أو استنشاق الرائحة الصادرة منه بعد غليه في الماء.
  • الفراولة: تحتوي على مضادات التهاب والتي تُساعد في الشفاء من الضرر الذي يُصيب الغشاء المخاطي للمعدة، فهي غنية بمضادات الأكسدة، ويتم اضافة ملعقة من أوراق الفراولة في كوب ماء ساخن ويترك 1/4 ساعة وبعد أن تُصفى يتم تناوله مثل الشاي بمقدار 3 مرات في اليوم.
  • بذور الشمر: تُساعد هذه البذور على تهدئة التهاب عضلات الجهاز الهضمي كما يبقى بها بعض الخصائص مضادة للالتهاب كما تقلل من الغازات والاضطرابات الهضمية التي تُداع التهاب فم المعدة، حيث تُضاف ملعقة من مسحوق الشمر إلى كوب ماء ساخن لمدة تبلغ إلى 10 دقائق وبعد تصفيته وإضافة العسل يتم تناول الشاي كل يومً مرتين.
  • البطاطس: يمكن تناولها نيئة حيث أنها تحتوي على مضادات الالتهاب والشفاء سريعاً من زيادة الغازات والانتفاخ.
  • عرق سوس: ينصح الاطباء بتناوله كل يومً بمقدار كوب واحد لاغير حيث أنه يُساعد في الشفاء من التهاب المعدة.
  • البقدونس: يُساعد تناول هذا النبات على الوقاية من عُسر الهضم، والتقليل من الغازات التي تتراكم في المعدة فهو يُساعد في إدرار البول ويتم أضافته للأطباق الرئيسية أو تناوله مع السلطة.
  • الزعفران: يُعتبر محفز جيد للهضم ويحتوي على بعض الخصائص مضادة للالتهاب حيث يُضاف على الأرز أو مع الحساء.
  • الكمون: يحتوي على مجموعة من العناصر النشطة التي تقوي جدار المعدة ويُضاف للطعام.

طرق الوقاية من التهاب فم المعدة

  • يلزم الابتعاد عن تناول الكحوليات.
  • يكون من الأفضل عدم تناول الأكلات التي تحتوي على مواد حارة.
  • يلزم تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم فإن هذا يُساعد في الوقاية من عُسر الهضم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *