التخطي إلى المحتوى
“ابني ماعندهوش سرطان دلوقتي”.. وتوجه برقية مؤثرة لطبيبته ومحبيه

احمد سامي

بعد مكابدة 4 سنوات مع مرض السرطان، زفت الكاتبة رضوى موسى، والدة الطفل زين يوسف، نبأ سارّ لمتابعي سفرية مقاومة ولدها للسرطان، عبر الصفحة الحكومية له عبر “فيس بوك”، مرفقة صورتين لابنها مع الطبيبة المطلعة على تحاليل، مضمونة شفائه من الداء الذي يتكبد منه طيلة المرحلة السابقة مع إجراء الفحص الضرورية كل مرحلة للاطمئنان.

وقالت والدة الطفل زين:

“بعد فحص ونظر بدقة وبناء على المعلومات اللي عندنا.. التحاليل أثبتت إنه الجسد الغريب في زين مش سرطان، الشكر لله”، كلمات مبشرة تؤكد عدم إصابة الطفل بالورم الخبيث أثناء الوقت الحالي، إلا أنه لا يقصد تعافيه من “السرطان” تمامًا على حد قولها، نظرًا لأن تاريخ ابنها المرضي، وإصابته 4 مرات بالسرطان، يستلزم إجراء أشعة شهريًا لمتابعة مدى تطور الكتلة الغريبة بجسده، بدلًا من إجراء تحاليل كل 3 أشهر، متابعة: “يعنى بدل ما نعرف نتنفس مرة كل تلات شهور حنتنفس مرة كل شهر.. واحنا راضيين”.

كما وجهت والدة الطفل زين، الشكر للطبيبة التي أخبرتها بعدم إصابة “زين” بالورم الخبيث: “هتشوفوا إنسانة مش بس دكتورة، واحدة قررت إن السقماء بتوعها ولادها، الدكتورة أراز ماراشاليان، مسكت تحاليل زين بقالها 3 أسابيع بتحاول تفهم وتفهمنا إيه النقطة الحديثة اللي ظهرت على دراعه”، ووصفت ولدها بـ”البطل”، لمقاومته الداء 4 مرات، معبرة عن شكرها وامتنانها لمتابعي ولدها، ونعتتهم بأنهم “قسم من عيلتنا الكبيرة اللي مقابلنهاش”.

يقال أن الطفل زين ظهر في سلسلة دعايات في شهر رمضان لعام 2016، تحت عنوان: “التحدي هو زين”، أظهرت قصة كفاح الطفل الذي أتم عامه العاشر منذ أشهر ضئيلة، وتعافيه من مرض السرطان مرتين سابقتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *